للحقيقة عنوان

منتدى العائله
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طفله سعوديه عمرها 14 سنه اسلم على يديها الكثيرين‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هلا بحبايبي
مشرف منتدى القصص و الروايات
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1849
العمر : 23
المزاج : عاشت لنا الكويت الكويت و عاشو اهلها
رقم العضويه : 27
المزاج :
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: طفله سعوديه عمرها 14 سنه اسلم على يديها الكثيرين‏   الثلاثاء 6 يناير 2009 - 14:00

>بسم الله الرحمن الرحيم
>
>السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
>
>في الحقيقه انا لااملك اسلوب في سرد القصص
>ولكن اتمنى ان تقراوها وكانكم تسمعوها من لسان والدتها
>سأروي لكم بالتفصيل قصة افنان على لسان والدتها
>بدايتهـــــــــا
>تقول والدة افنان : حينما كنت حاملا باابنتي افنان
>راى والدي في منامه عصافير صغيره تطير في السماء
>وبينهم كانت تطير حمامه بيضاء وجميله جدا
>طارت الى بعيد وارتقت بالسماء
>وسالت والدي عن تفسيره فأخبرني
>ان العصافير هم اولادي
>واني سأنجب فتاة تقيه ....؟؟
>ولم يكمل
>وانا لم استفسر عن تأويل هذه الرؤيا
>وبعدها انجبت ابنتي افنان
>وكانت تقيه بالفعل وكنت ارى فيها المراة الصالحه
>منذ طفولتها
>كانت لا تلبس البنطال ولا تلبس القصير
>وترفض بشده وهي مازالت صغير
>وكنت اذا البستها تنورة قصيره
>اجدها لبست تحتها (هيلاهوب)
>
>ابتعدت عن كل مايغضب الله
>وبعد ان اصبحت بالصف الرابع الابتدائي
>ابتعدت
>عن كل مايغضب الله
>فرفضت الذهاب الى الملاهي او الى الزواجات
>وحتى لو كان قريباً جداً
>وكانت متعلقة بدينها غيورة عليها
>محافظه على صلواتها وعلى السنن
>وعندما وصلت الى المرحله المتوسطه
>بدات مشروعها في الدعوة الى الله
>وكانت مااترى منكرأ الا انكرته
>وتأمر بالمعروف وتحافظ على حجابها
>وهي لم يجب عليها بعد.
>بداية الدعوه الى الله
>
>وكان اول من أسلم على يدها هي خادمتنا (السيرلانكيه)
>تقول والدة افنان:
>حين انجبت ابني الصغير (عبدالله)
>واضطررت لأستقدام خادمه لتعتني به في غيابي لاني موظفه
>وكانت ديانتها ( مسيحيه)
>وبعد ان علمت افنان ان الخادمه غير مسلمه غضبت
>وجائتني ثائره وهي تقول :
>امي كيف تلمس ملابسنا وتغسل او انينا
>وتعتني بأخي وهي كافره ؟؟؟
>انا مستعده لااترك مدرستي
>واقوم بخدمتكم اربع وعشرين ساعه
>ولا تخدمنا كافره !!
>ولم اعطها اي اهتمام لحاجتي الملحه لتلك الخادمه
>وبعدن شهرين فقط
>وجائتني الخادمه وهي فرحه
>وتقول : ماما انا خلاص في مسلم
>افنان علمتني الاسلام
>وفرحة جدا لهذا الخبر
>
>اول واخر زواج حضرته
>
>وحينما كانت افنان في الصف الثالث المتوسط
>طلب منها عمها الحضور لحفل زفافه واصر عليها
>والا فانه لن يرضى عنها طيلة حياته
>وافقت افنان على طلب عمها بعد الحاحه الشديد ولانها كانت تحبه
>كثيرا
>واستعدت افنان لهذا الزواج ولبست له فستان ساتر بااكمام
>ووضعت لها تسريحة بسيطه وكانت غاية في الجمال
>كانت افنان شديدة الجمال وكل من يراها ينبهر بجمالها
>لازلت اذكر شعرها حينما تلف كان طويلا وكثيرا
>الجميع انبهر بها ويسألني من هذه ؟؟؟ولماذا اخفيتها عنا طيلة هذه
>المده
>
>اصيبت بالسرطان
>
>وبعد زواج عمها بفتره بسيطه احست افنان باالم شديد في رجلها
>وكانت تخفي عنا هذه الالم وتقول الم بسيط في رجلي
>وبعد شهر ين اصبحت (تعرج) وحينما سالناها
>قالت الم بسيط سيزول ...ان شاء الله
>وبعد شهر اصبحت عاجزه كلياً عن المشي
>اخذناها للمستشفى وتم عمل الفحوصات اللازمه والاشعه
>وفي احد الغرف في ذلك المستشفى
>الكبير
>كان هناك انا ووالد افنا وعمها
>ودكتور (تركي)
>ومترجم وممرضه (غير مسلمين)
>وافنان مستلقيه على السرير
>وكان الدكتور والمترجم لاينظرون الينا
>ويكلمون افنان
>اخبرها الدكتور انها مصابة بالسرطان في رجلها
>وانها سوف تعطى ثلاث ابر كيماوي
>وسيسقط شعرها وحواجبها كلها
>صعقت لهذا الخبر انا ووالدها وعمها
>وجلسنا نبكي بحرقه
>اما افنان فوضعةيديها على فمها وهي فرحه جدا وتقول
>الحمد لله ...الحمدلله ...الحمدلله
>قربتها من صدر ي وانا ابكي افنان وش فيك؟؟
>قالت : يمه الحمدلله المصيبه فيني وليست في ديني (الله اكبر)
>واخذت تحمد الله بصوت عالي والجميع ينظرون اليها بدهشه!!
>استصغرت نفسي وانا ارها طفلتي الصغيره وقوة ايمانها
>ومدى ضعف ايماني
>كل من كان معنا تاثر من هذا الموقف
>ومن قوة ايمانها
>اما الدكتور والمترجم والممرضه فقد اعلنوا اسلامهم ...!!
>لله درها من فتاة
>
>رحلة العلاج والدعوه الى الله
>
>قبل ان تبدا افنان جلساتها بالكيماوي
>طلب منها عمها ان
>يحضر لها ( كوافيره)
>لتقص لها شعرها قبل ان يسقط بالعلاج
>فرفضت وبشدة حاولت انا اقناعها لتلبية رغبة عمها
>ولكن كانت ومازالت ترفض واصريت عليها ومازالت ترفض
>وهي تقول : لاأريد انا احرم اجر كل شعره تسقط من رأسي!!
>
>انطلقنا انا وزوجي وافنان في اول طائره الى امريكا لعلاج
>افنان
>
>وعندما وصلنا هناك قابلتنا دكتوره امريكيه كانت تشتغل بالسعوديه منذ خمسة عشر
>سنه
>وتتقن بعض الكلمات العربيه حينما راتها افنان سألتها : هل انتي مسلمه
>فقالت لا ...
>اخذتها افنان الى احد الغرف وجلست تدعوها الى الاسلام
>جائتني الدكتوره وقد امتلاءت عيناها بالدموع وقالت
>انها منذ خمسة عشر سنه بالسعوديه
>لم يدعوها احد للإسلام وهنا تاتي هذه الصغيره واسلم على يدها (الله
>اكبر)
>في امريكا اخبرونا انه لا علاج لها غير بتر رجلها خشية ان يصل
>السرطان الى رئتها
>ويقضي عليها افنان لم تخش البتر بل كانت تخاف على مشاعر
>والديها
>
>وفي احد الايام كانت افنان تحدث احد صديقاتي على
>الماسنجر(رانيا)
>وكانت تسألها
>
>افنان : وش رايك اخليهم يبترون رجلي ؟؟
>فحاولت ان تطمئنها وانه يمكن ان يضعون لها رجل بديله
>فأجابتها وقالت بالحرف الواحد : انا ماهمتني رجلي بس ودي اذا حطوني
>بقبري اكون كامله
>
>تقول رانيا اني بعد اجابة افنان احسست باني صغيره امامها لاافقه شي
>كان تفكيري كله كيف ستعيش وكان تفكيرها ارقى من ذلك كانت تفكر كيف ستموت
>
>عدنا الى رياض بعد ان بترنا رجل افنان وكانت المفاجئه ان السرطان وصل
>الى
>الرئتين!! وكانت حالتها ميؤؤس منها لدرجة انهم وضعوها في سرير وبجانبه زر
>بمجرد ان تضغط على الزر تنزل عليها ابرة مخدر وابرة مغذي
>بالمستشفى لم يكن يسمع صوت الاذان
>وكانت حالتها شبه غيبوبه
>وبمجرد دخول وقت الصلاة تستيقظ من غيبوبتها وتطلب الماء ثم تتوضاء
>وتصلي دون
>ان يوقظها احد!!
>
>اخــر ايـــام افنــــان
>
>اخبرنا الاطباء انه لاجدوى من وجودها بالمستشفى فكلها يوم او اثنان
>وستفارق
>الحياة
>وانه بإمكاننا ان نأخذها للبيت
>وكنت اود ان تقضي ابنتي ايامها
>الاخيره في بيت
>امي بجانبي
>وفي بيت امي كانت تنام افنان في تلك الغرفه الصغيره كنت اجلس الى
>جانبها في
>بعض الاحيان
>واتحدث معها
>وفي احد الايام حضرت زوجت عمها لزيارتها واخبرتها انها بالغرفة
>نائمه
>وحين دخلت للغرفه صعقت ثم اغلقت الباب فخفت ان يكون حدث لافنان
>امر
>
>سالتها ولم تخبرني لم اتمالك نفسي فذهبت اليها وحين فتحت الغرفه
>اذهلني مارايت
>كانت الانوار مطفئه ووجه افنان يشع نورا في وسط الظلام راتني ثم
>ابتسمت
>وقالت : امي تعالي ساخبرك برؤيا رايتها
>وقلت :خيرا ان شاء الله
>قالت: لقد رايت انني عروس في يوم زفافي وكنت ارتدي فستان ابيض
>كبير
>وانتي واهلي كلكم حولي كلهم كانوا فرحين بزواجي الا انتي ياامي
>
>وسالتها وماذا تظنين تفسير رؤياك
>قالت اضن باانني ساموت وكلهم سينسوني وسيعيشون حياتهم فرحين
>الا انتي ياامي فستظلين تذكرينني وتحزنين على فراقي وصدقت افنان انا الان وانا
>اقول القصه احترق داخلي وكل ماتذكرتها
>
>حزنت عليها
>
>وفي احد الايام كنت جالسة بقرب افنان انا ووالدتي
>وكانت افنان مستلقيه على سريرها
>ثم استيقظت وقالت: امي اقتربي مني اريد ان اقبلك
>فقبلتني ثم قالت اريد ان اقبل خدك الثاني فااقتربت منها
>وقبلتي
>وعادت تستلقي على سريها
>قالت لها والدتي : افنان قولي لاإاله إلا الله
>فقالت : لا ...
>
>اشهد ان لا إله إلا الله..
>ثم توجهت الى القبله وقالت اشهد ان لا إله الا الله ونطقتها عشر
>مرات
>ثم قالت اشهد ان لا إاله الا الله واشهد ان محمد رسول الله وخرجت
>روحها..
>
>رائحة مسك
>
>بعد وفاة افنان كانت الغرفة اللتي ماتت بها تفوح منها راحة
>مسك
>لمدة اربع ايام ولم استطع ان اتحمل وخافوا اهلي علي وعلى
>نفسيتي
>وطيبوا الغرفه
>لكي لااحس بانها راحة افنان .
>وبعد..
>نسأل الله لنا ولكم حسن الختام
>وبعد ان قراتي قصة افنان واستفدتي منها فلاتبخلي اخيتي بنشرها لكل من
>تعرفين
>والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
>
>
>




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طفله سعوديه عمرها 14 سنه اسلم على يديها الكثيرين‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للحقيقة عنوان :: منتدى ثقافي :: منتدى القصص و الروايات-
انتقل الى: